مقالات وأحداث

نبأ وفاة الإعلامي البارز والصحافي المقتدر الأستاذ خالد مشبال


تعزية في ذ. خالد مشبال

بأسى عميق وحزن بالغ تلقينا في مركز محمد بنسعيد أيت إيدر للأبحاث والدراسات، نبأ وفاة الإعلامي البارز والصحافي المقتدر الأستاذ خالد مشبال، ودعنا ونحن في أمس الحاجة لأمثاله، هرم إعلامي اتسم مساره الحياتي والمهني بالخلق الطيب، وعمق النظر والالتزام الواضح والصريح بقضايا الوطن، والتعريف بهموم المواطن وتطلعاته وآماله. انخرط الأستاذ خالد منذ ريعان شبابه في الدفاع عن القضايا الوطنية الكبرى، فكان حاضرا كإعلامي في كثير من المحطات النضالية التي عرفها الشعب المغربي في الدفاع عن استقلاله الوطني وفي الحفاظ وصيانة وحدته الترابية، مرافقا أمينا للزعماء التاريخين للنضال الوطني وعلى رأسهم محمد بن عبد الكريم الخطابي، الذي لازمه في منفاه بالقاهرة مواكبا لكل خطواته، مما أهله لتوثيق كثير من الوقائع والمواقف التي كان شاهد عيان عليها ومطلع على الكثير من تفاصيلها. خالد مشبال الإعلامي بصم بأعماله ومساهماته الحقل الصحفي المغربي وشكل نواة لمدرسة إعلامية متميزة، تتسم بالصدق والواقعية والكثير من الموضوعية المهنية في مساهمة فاعلة لتنمية الوعي والتحسيس بالقضايا الاجتماعية والثقافية. ونحن نقف وقفة إجلال وتقدير لما قدمه لوطنه وشعبه، لا يسعنا بهذه المناسبة الأليمة إلا أن نترحم على روحه الطاهرة، وان نتقدم بأصدق عبارات المواساة إلى زوجته وأبنائه وكل أفراد عائلته، كما نتقدم بخالص العزاء لأصدقائه ودويه وإلى أسرة الإعلام وإلى كل من كان يكن له ذرة مودة وتقدير. وإنا لله وإنا إليه راجعون .


وداع مثقل بالحسرة والأحزان


تعزية في ذ. عبد الكريم غلاب

بحزن عميق وأسى بالغ تلقينا، في مركز محمد بنسعيد أيت إيدر للأبحاث والدراسات، نبأ وفاة الوطني الغيور والأستاذ الجليل عبد الكريم غلاب، وبهذا الفقد الأليم يكون الشعب المغربي قد ودع واحدا من أبنائه البررة ورجالاته المخلصين ، الذين استرخصوا حياتهم في سبيل الدفاع عن وحدته وقيمه، وساهموا بعطاء وافر في تأصيل ثقافته وحماية هويته المتعددة وعمقه الحضاري. فحضوره اللافت على أكثر من واجهة، ميز مساره النضالي والثقافي بكل مميزات الجدية والاستقامة وصلابة الثبات على المبدأ. فقد ساهم فقيدنا العزيز بكل التفاني الجاد في معركة التحرير ضد الوجود الاستعماري، وأسس إلى جانب أعظم رجالات المغرب القواعد الأولى لوضع لبنات مرحلة جديدة من تاريخنا السياسي والثقافي والأدبي، وكان بذلك مرجعا فكريا وأستاذا موجها لأجيال من المبدعين والصحافيين ودعامة أساسية في الدفاع عن الرأي والرأي الآخر. وإذ نستحضر كل مناقب الفقيد ومكارمه، تقف وقفة إجلال وتقدير لروحه الطاهرة، ونتقدم بخالص العزاء وجليل المواساة لأسرته وأهله وأقربائه وإلى الشعب المغربي وكل الهيئات السياسية والأدبية، التي احتضنته وبادلها العطاء بكل سخاء، راجيين للجميع الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .


النقابة الوطنية للتعليم العالي تطلب منشورات المركز


حول الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

إلى السيد مدير مركز محمد بنسعيد ايت ايدر
يسرني اصالة عن نفسي وباسم كافة اعضاء المكتب الوطني للنقابة ال،طنية للتعليم العاليان اعبر لكم شكري وامتناني الكبيرين لتمكيننا من نسخ متعددة من اصداركم الاخير حول الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ... .